الإمارات .. تعلن دعمها بالبترول لمصر .. بعد توقف شحنات أرامكو السعودية

الكاتب 2016-10-12

الإمارات .. تعلن دعمها بالبترول لمصر .. بعد توقف شحنات أرامكو السعودية

بعدما أوقفت شركة ارامكو السعودية دعمها لمصر بالبترول ، أعلنت أبوظبي بأنها ستكون البديل الداعم للنظام المصري في الوقت الذي تذهب فيه مصر إلى جانب إيران وروسيا في القضايا الإقليمية المؤثرة على الأمن القومي للبلدان العربية وبما يناقض المصالح الإستراتيجية لدول الخليج.

وأعلن النظام المصري أن الإمارات ستكون بديلاً عن النفط السعودي الذي جرى إيقافه بعد أيام قليلة من تصويت مصري على مشروع قرار روسي في مجلس الأمن حول سورية لم تؤيده السعودية، وهو ما أثار شكوكا حول العلاقة بين القاهرة والرياض.

وأوقفت السعودية شحنة لشركة أرامكو خلال أكتوبر/تشرين الأول الجاري، وسط غموض حول مصير باقي الشحنات المتفق عليها، فيما توقع مسؤول بارز في وزارة المالية المصرية أن تفتح الحكومة ملف تقليص دعم المواد البترولية خلال الأشهر المقبلة.

وقال حمدي عبد العزيز، الناطق باسم وزارة البترول المصرية، إن مصر طرحت مناقصات لتعويض قرار شركة أرامكو وقف إمدادات مصر من المنتجات النفطية للشهر الجاري والبالغ حجمها 700 ألف طن.

فيما قالت مصادر صحافية إن الإمارات والجزائر ستكونان المصدر الجديد للنفط الجديدة. وأضافت المصادر أن "الوزارة تحت إشراف مباشر من رئيس الوزراء شريف إسماعيل (المتخصص في هذا المجال) بدأت اتصالات بدولتي الإمارات والجزائر لبحث التعاقد على طلب دفعات بترولية جديدة يبدأ ضخها من يناير/ كانون ثاني المقبل، وذلك تحسباً لاستمرار الأزمة مع السعودية، أو استمرار تحجج السعودية بارتفاع الأسعار".

واتفقت السعودية مع مصر على إمدادها بمنتجات نفطية لمدة 5 سنوات بموجب اتفاق تبلغ كلفته 23 مليار دولار، وذلك خلال زيارة العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز لمصر في أبريل/ نيسان الماضي.

وتعد السعودية والإمارات من أبرز الداعمين للرئيس عبد الفتاح السيسي منذ إطاحة الجيش الرئيس محمد مرسي في يوليو/تموز 2013، بعد عام واحد من وصوله للحكم عبر أول انتخابات رئاسية تشهدها مصر بعد ثورة يناير/كانون الثاني 2011، حيث قدمت الرياض وأبوظبي مساعدات سخية بمليارات الدولارات للحكومة المصرية.

الكاتب 2016-10-12