رئيس الوزراء اليمني .. يشكر الإمارات والسعودية لدعمهم لبلاده في حربها

الكاتب 2016-12-01

رئيس الوزراء اليمني .. يشكر الإمارات والسعودية لدعمهم لبلاده في حربها

قدم رئيس الوزراء اليمني أحمد بن دغر الشكر لقادة وشعب الإمارات وخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز وباقي دول التحالف العربي لمساندتهم ووقوفهم مع أبناء الشعب اليمني، جراء هذه الحرب العبثية التي شنتها ميليشيات مسلحة انقلبت على الدولة اليمنية.

وأوضح بن دغر خلال حضوره لقاء أبناء محافظتي حضرموت وشبوة بالرياض أن الحل في اليمن يبدأ بقيام الدولة الاتحادية المكونة من ستة أقاليم.

وأشار إلى ان الدولة الاتحادية تعالج المظلومية التي عاشها أبناء الشعب اليمني طيلة الأعوام السابقة وتؤسس لمشروع ومستقبل يمن اتحادي جديد قائم على مبدأ العدالة والمساواة والتوزيع العادل في الثروة والسلطة.

وأضاف «نحن لا نريد أن تستمر الحرب لأن استمرارها معناه المزيد من الدمار وإزهاق مزيد من الأرواح ولكن هذه الحرب فرضت علينا».

وعبر رئيس الوزراء عن خالص شكره لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز وولي العهد وولي ولي العهد ولشعب المملكة العربية السعودية الشقيق على ما قدموه للشعب اليمني في قيادتهم التحالف العربي العظيم.

كما عبر عن شكره للقيادة الإماراتية، ولشعب دولة الإمارات، وباقي دول التحالف العربي لمساندتهم ووقوفهم مع أبناء الشعب اليمني جراء هذه الحرب العبثية التي شنتها ميليشيا مسلحة انقلبت على الدولة.

وفي الشهور الأخيرة أخذت أبوظبي بالتعاون مع الجيش الأمريكي بمحاربة تنظيم القاعدة في اليمن بعد انسحابها من جبهات القتال في تعز ومأرب ضد الحوثيين والمخلوع صالح.

وكان مسؤولون أمريكيون كشفوا أن أبوظبي طلبت مساعدة واشنطن في هذه العمليات دون أن الإفصاح عن مدى الاستجابة الأمريكية، حتى كشف مسؤولون عسكريون أمريكيون في وقت لاحق أن دور الجيش الأمريكي كان هو الأساس في التصدي للقاعدة حتى في تقديم عميليات الإسعاف والإنقاذ التي كانت تحتاجها دولة الإمارات في هذه المواجهات.

وسبق تفرغ أبوظبي لمقاتلة القاعدة تأكيد نائب الرئيس الأمريكي جو بايدن في مارس الماضي أثناء زيارته للدولة من أن واشنطن والإمارات سوف "يحاربان الإرهاب معا في أي مكان"، ليصدر قرارا بتمديد فترة التجنيد الإجباري من 9 شهور إلى سنتين.

الكاتب 2016-12-01