الإمارات تدين عملية اغتيال السفير الروسي .. وضاحي خلفان يصف العملية بالغدر .. ومقرب من عيال زايد يصفه بالشهيد

الكاتب 2016-12-21

الإمارات تدين عملية اغتيال السفير الروسي .. وضاحي خلفان يصف العملية بالغدر .. ومقرب من عيال زايد يصفه بالشهيد

أعربت دولة الإمارات عن إدانتها واستنكارها الشديدين لجريمة اغتيال السفير الروسي لدى تركيا اندريه كارلوف إثر إطلاق النار عليه أثناء إلقائه كلمة في معرض فني بأنقرة.

وشجبت وزارة الخارجية والتعاون الدولي في الاثنين اليوم هذه الجريمة النكراء وجددت مواقف دولة الإمارات الثابتة بنبذ العنف والإرهاب بمختلف أشكاله وصوره وما ينجم عنه من ضحايا وترويع للآمنين.

وأكدت تضامن الإمارات الكامل مع الجمهورية التركية ودعمها لكل ما تتخذه من إجراءات في مثل هذه الظروف.  وعبرت عن تعازي دولة الإمارات الحارة لأسرة الفقيد وللرئيس الروسي فلاديمير بوتين والحكومة الروسية.

وكان السفير الروسي في أنقرة أندريه كارلوف تعرض لهجوم مسلح أثناء إلقائه كلمة في معرض للصور تمّ تنظيمه بالتعاون بين السفارة الروسية وبلدية جنقايا في أنقرة ، من قبل حارس أمن تركي هاتفا نحن الذين بايعوا محمداً على الجهاد — وكان يصرخ: “لا تنسوا حلب، لا تنسوا سوريا”.
وقال أيضاً “كل من له يد في هذا الظلم سيدفع الحساب”، وأضاف أنه لن يخرج من القاعة إلا ميتاً. وأضاف أيضا وهو يصرخ: “ما لم تكن بلادنا في أمان فإنكم أنتم أيضاً لن تتذوقوه.

وتوالت ردود الأفعال من قبل الناشطين وبعض المسؤولين عبر صفحات التواصل الاجتماعي تويتر ، فمنهم من أكد تضامنه مع السفير الروسي ، ومنهم من رأى فيها نصرة لدماء الشهداء التي أزهقتها أطنان القنابل والصواريخ التي ألقيت على حلب .

ووصف الناشط المقرب من محمد بن زايد " حمد المزروعي " ، السفير الروسي بالشهيد ، مما أدى إلى غضب الكثيرن من النشطاء الرافضين لتك التغريدة حيث كتب عبر حسابه الرسمي ...

" أنباء عن استشهاد السفير الروسي في أنقرة "         

ولم يفوت ضاحي خلفان الفرصة ليصف هو الآخر عملية اغتيال السفير بالغدر وأن الغدر ليس من صفات المسلمين .. فغرد قائلا ..

" اغتيال السفير الروسي من رجل أمن عهد إليه بحمايته جريمة غدر...الإسلام لا يقبل الغدر "

الكاتب 2016-12-21