ضاحي خلفان وعبد الخالق عبد الله يهاجمان استفتاء تركيا واردوغان

الكاتب 2017-04-19

ضاحي خلفان وعبد الخالق عبد الله يهاجمان استفتاء تركيا واردوغان

هاجم نائب رئيس الشرطة والأمن العام في دبي ضاحي خلفان  نتائج الاستفتاء التركي الذي انتهى لصالح المؤيدين لتعديل الدستور، حيث جدد اتهامه للرئيس التركي رجب طيب أردوغان بزج بمعارضيه وخصوصا أفراد جماعة التنظيم الموازي الذي دبروا، بحسب وسائل إعلام، محاولة الانقلاب الفاشلة في السجون الأمر الذي مكنه من تعديل الدستور.

وقال خلفان في تغريدات له عبر حسابه في "تويتر": "الآن فهمت لماذا زج في السجون بمؤيدي غولن إنها الانتخابات الأوردوغانية لتعديل الدستور فلو كانوا جماعة غولن على قيد الحياة الانتخابية لما فاز".
كما انتقد خلفان تفاعل النشطاء العرب مع نتائج الاستفتاء التركي، حيث قال نائب رئيس شرطة دبي إن "الإخونجية العرب يطالبون بتقليص صلاحيات الرئيس العربي و توووووسيع صلاحيات الرئيس التركي.. فهمتوا شيء"، على حد زعمه.

واستهجن ناشطون تصريحات خلفان حول ما يتعلق بحقوق المعارضة التركية والاتهامات بقيام اوردغان بالتضييق عليهم في الوقت الذي تتواصل فيه الاحكام القاسية بالسجن بحق المارضين الإماراتيين لمجرد تعبيرهم عن ىرائهم عبر مواقع التواصل الاجتماعي، مشيرين إلى أن الاستفتاء في تركيا بغض النظر عن نتيجته إنما يكرس الحالة الديمقراطية في تركيا ومشاركة الشعب في صنع القرار الامر الذي تفتقر له الإمارات وغيرها من الدول العربية .

كما سبقه في التهجم على الاستفتاء عبد الخالق عبد الله والذي غرد قائلا :

" فوز باهت جدًا وغير مقنع إطلاقًا في الاستفتاء الدستوري في تركيا، وسط اعتقال المعارضة وتكميم الأفواه وتجيير الإعلام لصالح نعم، لا يستحق الاحتفال”.

 ليأتي الرد من ناشط سعودي قائلا له " وهل عندكم انتخابات في الإمارات، علشان تعرف نوعية انتخابات تركيا انها باهتة أو مالحة، استحوا من بعض التصريحات”.

الكاتب 2017-04-19