معتقلون يمنيون في سجون اماراتية في اليمن يضربون عن الطعام

الكاتب 2017-10-23

معتقلون يمنيون في سجون اماراتية في اليمن يضربون عن الطعام

كشف أهالي العشرات من المعتقلين في أحد السجون اليمنية الذي تشرف عليه قوات موالية للإمارات، عن دخول أبنائهم في إضراب عن الطعام ابتداء من  السبت.

وقال بيان صادر عن أهالي المعتقلين والمغيبين قسرا في سجن «بئر أحمد» الذي تشرف عليه قوات «الحزام الأمني» إن أبناءهم المعتقلين والمغيّبين منذ أكثر من 19 شهرا قد «دخلوا معركة الأمعاء الخاوية بإضراب مفتوح عن الطعام إلى أن ينالوا حقوقهم القانونية والإنسانية المتمثلة بتحويلهم إلى النيابة العامة وسرعة الإفراج عنهم في حال لم يثبت عليهم أي تهم منسوبة».

وحمّل الأهالي الجهات التي تقف خلف اعتقال أبنائهم كامل المسؤولية القانونية الناتجة عن هذا الاعتقال.

ويعد سجن «بئر أحمد» الواقع شمال مدينة عدن أحد السجون السرية التي تشرف عليها دولة الإمارات، وقد طالبت منظمات حقوقية في وقت سابق بضرورة إغلاق تلك السجون ومحاكمة المتورطين بانتهاكات فيها.

وفي وقت سابق، نشرت وكالة «أسوشيتد برس» تحقيقا عن سجون سرية في اليمن تديرها الإمارات، يتعرض المعتقلون فيها لعمليات تعذيب يوميا، تصل أحيانا إلى شواء السجين على النار، وتحدثت عن عمل محققين عسكريين أمريكيين في تلك السجون.

كما وجه نواب بارزون في «الكونغرس» الأمريكي رسالة إلى وزير الدفاع «جيمس ماتيس» لمطالبته بإجراء تحقيق فوري في التقارير المنشورة بشأن السجون السرية لتعذيب المعتقلين باليمن، وطالب النائبان الجمهوري «جون ماكين» والديمقراطي «جاك ريد» بالكشف عن المعلومات التي يملكها «البنتاغون» بهذا الصدد.

الكاتب 2017-10-23