واشنطن تبحث تزويد الإمارات بمقاتلات «إف 35»

الكاتب 2017-11-07

واشنطن تبحث تزويد الإمارات بمقاتلات «إف 35»

وافقت إدارة الرئيس الأمريكي «دونالد ترامب»، على إعادة النظر في طلب من الإمارات بشأن الدخول في مفاوضات من أجل تزويدها بمقاتلات من طراز «إف 35».

وحسبما أوردت صحيفة «العربي الجديد»، فإن موقع «معاريف» الإسرائيلي نقل عن موقع «ديفينس نيوز» أنه لم يتخذ قرار نهائي بهذا الخصوص، وأن مسؤولين كبارا في إدارة البيت الأبيض يصرون على أن إدارة «ترامب» تعتزم المحافظة على التفوق التكنولوجي لـ(إسرائيل) بما يسمح لها بالدفاع عن نفسها.

وأشار مراقب

ون إلى أن مجرد استعداد البيت الأبيض لبحث هذا الطلب الإماراتي ضمن التعاون بين البلدين في إطار الاتفاق الاستراتيجي الجاري التفاوض بشأنه لمدة 15 عاما، يشكل تغيرا جوهريا في السياسة الأمريكية، حيث كانت الإدارة السابقة في عهد «باراك أوباما» ترفض بيع هذه المقاتلات لأي من الدول العربية، وذلك للحفاظ على التفوق التكنولوجي لـ(إسرائيل).

وذكر الموقع الأمريكي، نقلا عن مصادر في وزارة الأمن الإسرائيلية، أن الأخيرة لا يتوقع أن تعارض الخطوات الأولية في هذا الاتجاه، إذا كان الأمر محصورا على الإمارات العربية، ولن يجر اتفاقيات مشابهة مع دول خليجية أخرى.

ونقل الموقع عن «شوشانا براين» من «مركز السياسات اليهودية في بوسطن» قولها، إن الإمارات و(إسرائيل) ليستا حليفتين ولا حتى صديقتين، لكن وتحت أي سيناريو يمكن توقعه أو التنبؤ به، فإن من يظن أن الإمارات العربية ستستخدم هذه المقاتلات لمهاجمة (إسرائيل) هو لا يعيش في الواقع.

وأفاد الموقع الأمريكي نقلا عن مسؤول سابق في وزارة الدفاع الأمريكية بأنه لم يصدر رد إيجابي بعد؛ لكن هذا الرد سيأتي بعد انقشاع غبار الأزمة الخليجية.

ووفق الخبراء الذين تحدثوا للموقع، تملك الإمارات نقاطا تزكيها عن غيرها من الدول العربية للفوز بهذه المقاتلات، فهي خلافا للسعودية مثلا لا تملك حدودا مع (إسرائيل)، كما أنها الدولة العربية الوحيدة التي شاركت منذ عام 1991 في 6 مهمات في تحالف عسكري مع الولايات المتحدة، كما تستقبل آلاف الجنود الأمريكيين على أراضيها.

وقد شارك سلاح الجو الإماراتي خلافا للجيوش العربية الأخرى، في مناورات عسكرية مشتركة وعلنية إلى جانب سلاح الجو الإسرائيلي، آخرها في مارس/آذار الماضي في اليونان، كما في المناورات السنوية لسلاح الجو الأمريكي في نيفادا.

الكاتب 2017-11-07