قرقاش .. الحوثي يتمسك بالسلطة من أجل نهب أموالها

الكاتب 2017-12-18

قرقاش .. الحوثي يتمسك بالسلطة من أجل نهب أموالها

أكد الدكتور أنور قرقاش وزير الدولة للشؤون الخارجية أن ميليشيات الحوثي تتمسك بالسلطة من أجل الاستمرار في عمليات النهب التي تقوم بها من أموال الدولة اليمنية ومقدراتها وأن تصفية حزب المؤتمر الشعبي على أيدي ميليشيات إيران في صنعاء ستنهي غطاء الشراكة السابق، فيما أكد السفير الأميركي لدى اليمن أن جماعة الحوثي تحمل مشروعاً خارجياً في اليمن.

وكتب الدكتور أنور قرقاش وزير الدولة للشؤون الخارجية في تغريدات على تويتر صلة الانقلاب الحوثي بنهب المال العام للدولة اليمنية.

وقال قرقاش: «الحوثي في تمسكه بالسلطة في صنعاء يتمسك بسيطرته على دخل الدولة والذي يقدر بين ٣،٥ إلى ٥ مليارات دولار سنويا، أموال تنفق على محازبيه فقط وعلى دعم مليشياته الإرهابية. المال جزء أساسي في المشهد».

وأضاف معالي وزير الدولة للشؤون الخارجية: «تشير الدراسات إلى أنه وبرغم الحرب إلا أن استيراد السيارات في مناطق سيطرة الحوثي وبناء المساكن لمحازبيه تشهد طفرة كبيرة، التمويل بطبيعة الحال من خزينة الدولة المنهوبة».

وأوضح الدكتور أنور قرقاش: «مع التصفية الجارية للمؤتمر وعناصره في مناطق سيطرة الحوثي ستغدو ملامح النهب الواسع لمقدرات الدولة واضحة، غطاء الشراكة السابق انكشف وستتضح التكلفة المالية لانقلاب الميليشيا الإرهابية».

وبخصوص تزويد إيران للحوثيين بصواريخ باليستية، قال قرقاش في تغريدات أخرى إن ردود الفعل الإيرانية على الأدلة الخاصة بمسؤوليتها عن الهجمات الصاروخية على المملكة العربية السعودية أمر متوقع. برنامج الصواريخ الإيرانية عدواني وتصديري

وأضاف قرقاش : "إيران هي مصدر تصدير الصواريخ في المنطقة. الطبيعة الدفاعية للبرنامج ثبت أنه كذبة سافرة. أدلة الحطام أكثر إقناعاً من الكلام الفارغ".

الكاتب 2017-12-18