قرقاش .. يبرر منع التونسيات من صعود طيران الامارات

الكاتب 2017-12-25

قرقاش .. يبرر منع التونسيات من صعود طيران الامارات

أعلنت الحكومة الإماراتية، الأحد، أن تأخير صعود تونسيات على متن رحلات متوجهة إلى دولة الإمارات خلال الأيام الماضية جاء بسبب «معلومة أمنية»، في وقت أثار الإجراء ردود فعل غاضبة في تونس.

وجاء في تغريدة لوزير الدولة للشؤون الخارجية الإماراتي «أنور قرقاش» عبر حسابه على «تويتر: «تواصلنا مع الإخوة في تونس حول معلومة أمنية فرضت إجراءات محددة وظرفية»، دون أن يقدم توضيحات إضافية.

وأضاف: «لنتفادى معا محاولات التأويل والمغالطة، نقدر المرأة التونسية ونحترمها ونثمن تجربتها الرائدة، ونعتبرها صمام الأمان».

جاء ذلك بعدما أعلنت مجموعة من التونسيات خلال الأيام الماضية، عن تأخير سفرهن إلى الإمارات على متن طائرات إماراتية وإخضاع بعضهن لإجراءات تفتيش وتدقيق إضافية في تأشيراتهن، ما أثار موجة غضب أشعلت وسائل التواصل الاجتماعي وشغلت وسائل الإعلام المحلية.

وكانت الحكومة التونسية أعلنت، أول أمس الجمعة، أنها طلبت من السفير الإماراتي توضيحات حول سبب تأخير سفر التونسيات، مؤكدة أن سفير أبوظبي شدد على أن قرار المنع كان ظرفيا وتم رفعه وتمكين كل المسافرات من المغادرة.

من جانبها، أصدرت 4 منظمات حقوقية تونسية، مساء أمس السبت، بيانا أدانت فيه الإجراءات الإماراتية التي رأت فيها تمييزا وعنصرية، واعتبرت أنها تنتهك حقوق المرأة التونسية.

وفي ذات السياق، نددت أحزاب تونسية، بقرار الإمارات منع التونسيات من السفر إليها أو المرور عبر أراضيها أو على متن طائراتها، مطالبة السلطات التونسية برد دبلوماسي يضع حدا للقرار الإماراتي الذي وصفوه بـ«الأرعن» والمخالف لكل الأعراف الدبلوماسية والإجراءات الخاصة بالنقل الدولي.

وأثارت مسألة حظر سفر التونسيات على متن رحلات «طيران الإمارات» باتجاه دبي، موجة غضب واستياء كبيرة في تونس، رغم التراجع عن القرار في وقت لاحق، دون تبرير أسبابه.

وفي فبراير/شباط الماضي، أعلنت الخارجية التونسية أن دولة الإمارات استأنفت منح التأشیراتللتونسیینالراغبین في دخول أراضیها، وذلك عقب تعليق منحها في سبتمبر/أيلول 2015

الكاتب 2017-12-25