محمد بن راشد .. ينتقد منصور بن زايد وينسحب من مسابقة الخيول

الكاتب 2017-12-30

محمد بن راشد .. ينتقد منصور بن زايد وينسحب من مسابقة الخيول

 

أبدى محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رضاه عن انطلاقة مهرجان محمد بن راشد للقدرة، مؤكداً أن الهدف من المهرجان، هو أن يستفيد الجميع منه.

وتحدث ، في تصريحات لقناة «دبي ريسينغ»، عن أسباب عدم مشاركة إسطبلات إم 7، وإسطبلات إم أر إم، في سباقات الوثبة بأبوظبي، لافتاً إلى أن اللجنة المسؤولة عن السباقات ارتكبت العديد من المخالفات، مؤكداً أن منصور بن زايد ، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة، لن يرضى عن هذه التجاوزات، وهو ما اعتبره مراقبون انتقادا مبطنا لمنصور بن زايد من جانب نائب رئيس الدولة

وتحدث عن المدربين والخطط التي يتبعونها، وقال: «يجب اتباع السرعة اللازمة، في حال ارتفاع درجة الحرارة، ويجب الحفاظ على الخيل حتى يستكمل السباق».

ورداً على سؤال حول قرار عدم مشاركة إسطبلات إم 7، وإسطبلات إم أر إم، في السباقات التي تقام في الوثبة بأبوظبي، قال: «شاهدت مقطع فيديو مسجلاً، عن اللجنة المسؤولة عن السباقات في الوثبة، يتم الحديث خلاله عن المدربين، وذكائهم في ارتكاب الأخطاء، ولا تتم محاسبتهم».

وأضاف: «الخطأ من عند اللجنة التي تعمل على تقدم خيول في الترتيب على حساب خيول أخرى، ورغم ذلك قلنا إنه لا توجد مشكلة، ولكن تطور الأمر، وأصبح من يتخطى الخيول التابعة لهم، يتم احتساب (بلنتي) ضده، ويتم تأخيره 10 دقائق».

وتابع: «القانون يجب أن يكون على الجميع، والكل يعرف أن هناك خللاً من هذه اللجنة المسؤولة عن السباقات في الوثبة، حيث قامت اللجنة بشطب أحد الخيول، لكن سمو الشيخ حمدان بن محمد وجد اختلافاً في طريقة الحساب، إذ إنهم يفتقدون الثقافة الرياضية، رغم أنه يجب أن يكون القانون على الجميع».

وقال: «بلغ السيل الزبى، بعدما وصلوا إلى هذه المرحلة»، مضيفاً: «نحن لا نقبل بذلك، إذ إن هذه هواية عالمية، ونحن نحبها، ودائماً لا نرضى أن يكون هناك أشخاص يقومون بتخريب هوايتنا، ويخربون القانون الخاص بها».

وأوضح: أن الشيخ منصور بن زايد "يدعم هذه الرياضة محلياً وعالمياً، ويعرف القوانين الرياضية، وأن الناس سواسية»، وزاد: «لن نشارك في الوثبة، لكن إذا طلب سمو الشيخ منصور بن زايد منا العودة فسنقول حاضر، لكن يجب تعديل هذه الأمور، وألا يتشدقوا أمام الفيديوهات، ويتحدثوا بهذه الطريقة».

وأشار إلى بعض القرارات الخاطئة من اللجنة المسؤولة، وقال: «في السباق الأخير بالوثبة، قامت اللجنة المحلية بإيقاف أحد المدربين، وتغريم مدرب آخر، واتحاد الفروسية لم يكن موجوداً، لكن الاتحاد تحت أمر أحد الأشخاص التابعين لهم، وتم اتخاذ القرار بفرض الإيقاف والغرامة».

وقال: «أنا أتابع الأحداث والناس ترى التلاعب، ومن كذب صدق نفسه، وأنا لا أرضى ذلك على هذه الرياضة، إذ إن سمو الشيخ منصور بن زايد ليس بحاجة إلى أن يفوز بالسباق عن طريق الغلط والغش، حيث إنه أكبر من ذلك».

وبين: «المنافسة يجب أن تكون بالقوانين، وإذا كان المسؤول ليست لديه رغبة في ذلك (يفنشونه) ويتم إحضار غيره، وأنا أعرف أنه إذا علم سمو الشيخ منصور بن زايد بذلك فسيتم تغيير الموضوع»

 

الكاتب 2017-12-30