مصادر يمينة .. تفيد بتواجد طارق صالح بالإمارات

الكاتب 2018-01-04

مصادر يمينة .. تفيد بتواجد طارق صالح بالإمارات

قالت مصادر قبلية في محافظة مأرب اليمنية لقناة الجزيرة الفضائية إن طارق محمد عبد الله صالح قائد الحرس الخاص للرئيس الراحل علي عبد الله صالح لم يصب في المواجهات التي قُتل فيها الأخير.

وذكرت المصادر أن الصورة التي نُشرت في وسائل التواصل الاجتماعي لطارق صالح وهو مصاب قديمة، مؤكدة أنه غادر صنعاء إلى مأرب يوم 7 ديسمبر الماضي برفقة ثلاثة من معاونيه بعد مقتل عمه بثلاثة أيام على أيدي الحوثيين، وأن طارق حصل على تسهيل من القوات الإماراتية المتواجدة في مأرب بعد مغادرته صنعاء، وأنه استقل طائرة إماراتية بعد ذلك متوجها إلى الإمارات حيث تواصل معه مسؤولون سعوديين وإماراتيين لإعادته إلى المشهد اليمني في المرحلة القادمة.

وتفيد مصادر في أبوظبي بأن الإمارات والسعودية  ما زالتا تسعيان بقوة للحديث مع الأطراف اليمنية والدولية لمنح دور سياسي لأحمد علي عبد الله صالح، غير أنها ذكرت أن ابن صالح قال إنه غير مهيأ الآن للعب هذا الدور، وهو ما دفع الدولتين للحديث إلى طارق،  والذي يعد واحدا من أهم المقربين الذين كان صالح يعتمد عليهم عسكريا وسياسيا في الفترة الأخيرة، إلى جانب أخويه عمار وكيل جهاز الأمن القومي السابق، ويحيى قائد الأمن المركزي الأسبق.

وقد أسهم طارق في تشكيل قوات خاصة تتبعه قبل المواجهات الأخيرة مع الحوثيين الذين يتهمونه بالتخطيط للمواجهات الأخيرة في ديسمبر الماضي.

وكان كشف موقع يمني، نقلا عن مصادر خاصة أن «أحمد» نجل الرئيس الراحل «علي عبدالله صالح»، رفض عروضا قدمتها له السعودية والإمارات ودول التحالف العربي في اليمن، «بهدف قيادة المرحلة السياسية والعسكرية القادمة، وفي مقدمتها حشد المؤتمر الشعبي العام له.

وأوضح موقع «مأرب برس» اليمين، أن العروض تضمنت «إطلاق قناة فضائية، وتوفير دعم مالي لكافة الأنشطة، للقيام بعملية تحرير اليمن من الميليشيات الحوثية والتغلغل الإيراني في اليمن بشكل عام.

وأضافت المصادر، أن «نجل صالح اعتذر لكل الوفود التي حاولت إقناعه بهذه المهمة، حيث عبر عن شكره للثقة التي أولتها تلك الجهات، واعتذر عن القيام بأي دور سياسي أو عسكري في المرحلة الراهنة

الكاتب 2018-01-04